-->
100 مليون مصري.كوم 100 مليون مصري.كوم

ملخص الفيلم الروحاني NossoLar | فيلم ما بعد الموت جزء 2

ملخص الفيلم الروحاني NossoLar| فيلم ما بعد الموت جزء 2 


اضغط هنا

مرة أخري نعود لنكمل قصة حياة الطبيب أندريه لويز André Luiz والتي يعرضها الفيلم البرازيلي NossoLar ، بداية من حياته الأرضية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية  the city of Rio de Janeiro ، وحتي وصوله ومعيشته في المدينة الروحية Nossolar ، مرورا ب 8 سنوات قضاها في الامبيرال umbral ( الجحيم ) ..


ملخص الفيلم الروحاني Nosso Lar | فيلم ما بعد الموت جزء 2
ملخص الفيلم الروحاني Nosso Lar | فيلم ما بعد الموت جزء 2 


لمتابعة الجزء الأول من القصة  اضغط هنا 


فيلم NossoLar


الآن دكتور أندريه لويز يعيش في مدينه نوسولار  و هي إحدى المدن الروحية الكثيرة التي تحوم حول الأرض ..


ذهب أندريه الي قصر الحكم ، حيث التنوير والاتصالات. إنه يريد أن يبعث رسالة إلى عائلته ، ليعلمهم أنه هنا وأنه يفكر بهم. 


قابل هناك ايمانويل ، الذي سأله هل تعلم كيف يكون العمل هنا في وزارة الاتصالات ؟


ثم طلب منه أن يذهب الى الأخ جينيرو في في وزارة المقاومة .


وبالفعل ذهب إليه،  و عندما دخل تقدم إلى الأمام وكان يريد أن يتحدث إلى الأخ جينيرو ، الذي أعلمه أنه عليه أن ينتظر الدور، وكان أمامه الكثيرون ، الذين يجلسون لينتظر كل واحد منهم دوره ، فاعتذر وانتظر كثيرا حتى جاءوا دوره أخيرًا. 


كان الوزير جينيرو يرى الناس ازواجا ، اي اثنين اثنين ، جلس اندريه مع إمرأه أخرى وبدأت هي تطلب أن تذهب إلى الأرض لترى أولادها ، سألها جينيرو كم لديك من الساعات الاضافية أو البونص ، فقالت : لا شيء ، رغم أنها كان لها ٦ سنوات في نوسولار Nosso Lar ، سألها ألم تجدي شيء يلهمك في هذه المستوطنة نهائيا ؟ وأعلمها أنه هنا يتم كل شيء من خلال العمل . لابد أن نعمل ، أن نخدم بعضنا بعضا ، أن نقدم شيئا للآخر ، أن نترك الأنانية والأعباء الإنسانية و الخصال الأرضية ، هذا يعطينا بوانص. 


حينئذ سأله أندريه لويز : هل من الممكن أن يعود لعمله كطبيب؟ قال له أنه عندما يكون العامل جاهز يكون العمل موجودا بالطبع ، ولكن عمله كطبيب على الأرض ليس كعمله طبيب روحي، لذلك عليه المثابرة . 


بدأ اندريه لويز العمل في غرفة التصحيح أو كما سماها المستشفى. 


إنهم يستقبلون الآتون من الأرض ،كان ليسياس يسأل عن ابنة  أخته ، لويزا التي توفيت ،  أجابه أحدهم إنها آتية على نقالة،  فرحت لويزا كثيرا عندما استقبلها ، لكنها كانت متمردة كثيرا تريد العودة إلي الأرض لأن خطيبها ينتظرها ، فأعلمها ليسياس أن جدتها وخالتها ينتظرونها في البيت  وهدئها وجعلها تنام .


عندما استيقظت لويزا ذهب لها الدكتور أندريه ، قالت له من أنت ، لا تقل لي إهدائي ، قال لها أنا الدكتور أندريه لويز ، قالت له إذن أخبرني لماذا أشعر بالألم ؟ فقام بفحصها كطبيب مثلما كان يتعامل مع مرضاه على الارض ، ولكنها أصيبت بنوبة ، فأتت إحدى المعالجات ، وقالت له أن يبتعد ، ثم بدأت هي في العلاج الروحي.


قال لها لماذا الأمر يختلف ؟ أنا أحتاج إلى المساعدة لكي أحصل على بوانص . قالت له :  لماذا ؟ قال لها : لكي أستطيع أن أراسل عائلتي على الأرض . قالت له :  إذن تعالى ، و أرته أخ يحتاج إلى المساعدة في التنظيف . قال لها : ولكنني طبيب ، أنا درست كثيرا على الأرض . قالت له : الوضع يختلف ، أنت لا تعرف شيء عن الطب الروحي . قال لها : لا أعرف شيء ، أريد أن أتعلم . 


وبينما هو يتحدث أصيب بإغماء .  وعندما أفيق أعلمته المعالجة أنه أعطى المريضة من طاقته الضعيفة لذلك أصيب بإغماء وعليه أن يتعلم الطريقة الصحيحة . 


يظهر الآن في المشهد الدكتور أندريه لويز بينما يشاهد عزف موسيقى في مدينة نوسولار ، ويتذكر ابنته الصغيرة التي كانت أيضا تعزف الموسيقى. 


عرض عليه جينيرو ذات يوم أن يذهب إلى الحاكم ويطلب منه أن يأذن له بالذهاب إلى الأرض لرؤية عائلته . وأعلمه أن القادة هنا متواضعون . وبالفعل ذهب إلى هناك . وتحدث معه ، قال له أن هناك من يصلي لأجله دائما، فقال له :  من ؟ فجعله يلتفت للخلف ونظر فإذ أمه أمامه . 


فرح جدا لرؤيتها وعانقها وبكى وقبل جبهتها . تحدثا معا وأعلمته أنها ستأتي إذا كان يحتاجها . فقط عليه أن يفكر بذلك. 


ذهب أندريه إلى المستشفى وبدأ يقوم بوظائف صغيرة، مثل أن يهدئ القادمون ، أن يقوم بأعمال التنظيف ، فقالت له المعالجة : إنك الآن أصبحت عضوا في غرفة الإفاقة. 


عندما سأل أندريه لويز ليسياس عن عدد سكان Nosso Lar  أجابه حوالي مليون شخص. 


سأله أيضا كيف يمكنني أن أشتري منزل ؟

أجابه ليس كما في الارض ففي الأرض عليك أن تدخر ، هنا عليك أن تستحق .


ذهب أندريه إلى مركز الاتصالات ليعرف من صلى لأجله منذ وفاته ، فعرف أنهما إثنتان ، الأولي كانت أمه ، التي كانت حاضرة في وقت وفاته وكانت تصلي لأجله . و إمرأه أخرى من مرضاه صلت له ولعائلته بعد وفاته . 


في سبتمبر 1939م 


نزلت الأرواح العليا إلي Nosso Lar . 


تكلم الحاكم موجها رسالته إلى كل من يسكن نوسولار . قال لهم : ان رسالتهم هي تقديم الخدمات للقادمين من الأرض . 


و أعلمهم أن عليهم بذل المزيد من الجهد .حيث أن الأرض على وشك الدخول في حرب عالمية، وأن ملايين ملايين من الأرواح سوف يجيئون إلى المدن الروحية . 


وبالفعل قامت الحرب العالمية ، وتوحدت كل المدن الروحية معا من أجل الصلاة،  حتي يعم السلام في الأرض .


توافد الكثيرين إلى مدينة نوسولار، ما بين سليم وبين من يحتاج إلى الكثير من العلاج بسبب الحرب العالمية . 


حاولت لويزا العبور والنزول إلى الأرض لتعود لخطيبها ،خاف ليسياس عليها كثيرا .كيف ستستطيع عبور الطبقات الكثيفة من الامبيرال ( الجحيم ) ،  التي تحوم حول الأرض . و بالفعل لم تنجح وأعادها بعد أن تضررت كثيرا و احتاجت إلى علاج . 


حدثها دكتور لويز وأعلمها أنها في يوم ما سوف تفهم كل شيء وستعرف كل الإجابات .


استمر دكتور لويس في الخدمة كثيرا ، بكل محبة .حتى استطاع أخيرًا أن يأخذ الإذن بالذهاب إلى الأرض. 


جلس يتحدث مع ليسياس ، الذي قرأ أفكاره وعرف أنه سيذهب إلى الأرض . تبادلا أطراف الحديث الفكاهي . حيث قال له دكتور لويز : لا أعرف كيف سأتعامل في الأرض مع المتجسدين ؟ فقال ليسياس قد ينتهي بك الأمر أن يعتبرونك شبحا . 


الطريق إلي الأرض

بينما هو خارجا من نوسولار،  قال محدثا نفسه عن كيف كان الرجل الذي يعتبر نفسه ملكا في مجاله ، رجل الغضب الذي اهتم فقط بحياته الأرضية وممتلكاته ، هذا الرجل لم يعد موجودا . لقد ولد أندريه من جديد . 


أندريه لويز في منزله الأرضي 


نزل أندريه لويز إلى منزله على الأرض .

أول من قابله كان كلبه الذي رآه وشعر به . 


ثم وجد طبيبا تودعه زوجته إلى خارج المنزل ، عرف أن هذا الطبيب كان يقوم بالكشف على زوجها ، نعم فلقد تزوجت مرة أخرى... حيث شعر بالضيق الشديد عندما وجدها مع زوجها . 


قرر العودة ، وفي طريقه عبر بالامبيرال( الجحيم ) ، لقد تذكر الثمان سنوات التي عانى فيها كثيرا داخل هذا الجحيم . 


لذلك رجع إلى رشده ، وقرر أن يعود إلى منزله الأرضي ، عندما دخل هذه المرة كانت ابنته وابنه مع أمهما . قالت الابنة : أنها تذكرت أبيها اليوم . قالت الأم :  إن الماضي قد دفنته. لكن ابنتها قاتلها أنها قرأت كتاب عن أن الموتى لا يموتون بل ينتقلون إلى حياة أخرى . قال أخوها : إن هذا هراء . لتجيب مبتسمة  : الآن تتحدث مثل أبي . هذا جعل أندريه يبتسم. أجاب أخوها : ربما لهذا السبب قررت أن أكون طبيبا مثله ( أبي) . 


ثم جاءت ابنته الصغرى وجلست إلى البيانو وأخذت تعزف . فعزف أندريه جزء صغير هو أيضا ففعلت مثل إلهاماته .فجاءت الابنة الكبرى و قالت لها من علمك هذا ؟ قالت لا أعرف ،أنا فقط جلست وعزفت . فجلست بجوارها وأخذت تعزف ، وقالت لها أنها تعلمت هذا من أبيها ، الذي كان رجلا صالحا رغم أنه كان مشغولا جدا ولم يجد لهم وقتا ، وكان صارما ، فعل ما توقعه الناس منهم ، لكنه كان يحبنا وهذا هو المهم ، ربما نلتقي به يوما ، إن كان الأمر صحيحا .

ثم وقف الجميع  يشاهدون الطفلة بينما تعزف . 


الآن دكتور أندريه لقد فهم أن جميع التجارب التي نمر بها  هدفها تطورنا الروحي ، حتى نجتاز جميع مسارات التطور .. عندئذ سيجد الإنسان نفسه محاطا بالحب الإلهي ...الموت هو روح التجديد . قرأ المرشدون هذا وعلموا أن أندريه مر بصحوة كبيرة . 


عاد أندريه إلى منزله الأرضي مرة أخري والحب يملا قلبه نحو الجميع .و دخل المنزل حيث وجد الرجل الذي تزوج زوجته يعاني من ألم شديد ، فبارك الماء الذي كان بجواره سريره ووضع فيه طاقة شفاء ، فحينما شربه الرجل المريض بالفعل شعر أنه قد شفي تمامآ . 


هم دكتور أندريه بالخروج من المنزل ، وبينما هو خارجا رأته أتدرون من؟  اسماعيليه ، الخادمة التي كانت في المنزل معه منذ صغره . قالت له : رحمة الله عليك يا دكتور أندريه،  وعندما أدرك ذلك استدار لينظر إلى الوراء وابتسم .


عندما استيقظ الزوج شعر أنه معافا تماما . قال أنه كان لديه حلم حيث رأى شخص يبدو كصديق جاء و بارك الماء وطلب منه أن يشرب منه ، حتى إنه شربه كل ابريق الماء في الليل. والآن هو معافا . 


عاد دكتور أندريه لويز إلي Nosso Lar، وقد استقبلوه بفرح شديد ، لأنه أتم مهمته على أكمل وجه . 


أوكل إليه الوزير العمل مع السامريين ، قال له يوجد لنا صديق في الأرض يدعى شيكو زافيير . وبالفعل قام دكتور أندريه لويز بكتابة 16 كتاب بواسطة الوسيط الروحي شيكو زافيير عن الحياة بعد الموت والعالم الروحاني ، حيث كتب أيضا القصة موضوع هذا الفيلم .


أتمني أن تكون قد استفدت معي بهذا الملخص ، وأن يكون قد ألهمك لفهم معني مراحل الحياة،  ما بين هذا العالم،  وحياتنا في عالم الروح . دمتم طيبين . 


لمتابعة الجزء الأول من القصة اضغط هنا




أهلاً بك ، نشكرك لمرورك الكريم🌹

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحة الرئيسية

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Translate

جميع الحقوق محفوظة

100 مليون مصري.كوم

2023