-->
100 مليون مصري.كوم 100 مليون مصري.كوم

التحرر من الماضي | لماذا أتمسك بالماضي رغم ألمه ؟ |  ألم موت الأحباب 

 

التحرر من الماضي | لماذا أتمسك بالماضي رغم ألمه ؟ |  ألم موت الأحباب 


هل الماضي يعود ويطرق بابك دائما ؟

لماذا يعود بإستمرار وكأن بيني وبينه رابط وتعلق وصلة لا تنقطع  ، كأنني أنا - من يريده - ألا يمضي ؟ 


من المؤكد أن هناك أسباب تجعلك تتذكر الماضي وتنهل من الذكريات المؤلمة ،  وعليك معرفة  كيفية التعامل مع ذاك الماضي المؤلم،  لكي تتمكن من أن تحيا حياة أفضل . دون التأثير علي صحتك النفسية و العامة .



التحرر من الماضي | لماذا أتمسك بالماضي رغم ألمه ؟ |  ألم موت الأحباب
التحرر من الماضي | لماذا أتمسك بالماضي رغم ألمه ؟ |  ألم موت الأحباب 


لماذا أنت علي علاقة لا تنقطع مع الماضي المحزن ؟

هناك أسباب عديد تدفع المرأ للعيش في ماضيه بإستمرار،  تعالي معي نناقش هذه الأسباب،  لعل أحدها يكون هو  معيقك للعبور إلي المستقبل وتجاوز الماضي  .


1 - أول هذه الأسباب قد يكون شعورك بالواجب نحو الماضي ،  ( نحو أشخاص بعينهم ، أو أحداث بعينها ) .


حيث تعتبر أن نسيانك لمشاعر الألم المرتبطة بهذا الموقف المؤلم ، تعد كنوع من الخيانة للموقف أو للأشخاص وحتي لنفسك. 

وقد تتهم نفسك بالتبلد،  وعدم الشعور ، والأنانية .

فكيف سمحت لنفسك بتجاوز هذا الماضي ؟

كيق نقضت عهد الوفاء ؟

وكأنك أصبحت معدوم المشاعر وخائن .


مثل حادث إنتقال شخص عزيز لديك ، فتعتبر مشاعر الأسي والحزن هي نوع من العرفان لهذا الشخص المنتقل ، تقدير لأهميته في حياتك ، وأن التخلي عن مشاعر الألم،  هو تخلي عن الشخص نفسه ، وتقصير في حقه . 


لقد عبر هذه الحياة ، وانتقل إلي حياة أخري سعيدة سماوية بلا ألم ولا حزن ولا تنهد . بعدما أكمل رحلته ورسالته في هذا العالم . 


وجميعنا سننتقل مثله ذات يوم ، إنه إختبار لإيمانك ، أقصد ترك الحزن هو إختبار لإيمانك، أين إيمانك بالحياة الأبدية،  والراحة الأبدية ؟


إن تخليك عن الحزن هو إعلان لإيمانك بحياته الأبدية. 

في الغرب أعتادوا في الغالب علي إقامة حفل تأبين للمنتقل ، حيث يحتفلون بمسيرة حياة المنتقل ، وما صنعه خلال رحلة حياته علي الأرض. ويشيدون بها. 


بعكسنا هنا ، نحزن ونحزن،  ونقيم عهد من الحزن تجاه ما مضي ، وأيضا نعتبر تخلينا عن الحزن أنه نوع من الخيانه ونكران الجميل ...


2- السبب الثاني لتعلقنا بالماضي المؤلم  هو  رغبة منك في عدم تكرار الماضي .


فأنت تذكر نفسك علي الدوام بهذا الموقف ، وكم كان مؤلم ، وأنك لن تكرره مهما حدث . 


دعني أصدمك ، لن تكرر الموقف الذي تسبب في ألمك ، لكنك تكرر الشعور بالألم ، فأنت بذلك تشعر بألم مضاعف دون أن تمر بالموقف ، ويا للأسف ... نفس المشاعر المؤلمة ، نفس الثورة ، والحقد والنقمة والحزن .

إذن أنت تعاقب نفسك ، بدلا من المرور وترك الماضي ، وصنع الحاضر الرائع المبارك . 


3- قد يكون السبب أيضا أنك تحب أن تلعب دور الضحية .


لا تستطيع أن تصنع الحاضر ، لديك عجز نفسي أو شلل نفسي ، بحيث أنك سجنت نفسك في دور الضحية،  ملقيا كل أسباب فشلك وعدم تقدمك علي الماضي المؤلم . 


مثل مريض بيت حسدا ، جلس عند البركة يعاني من الشلل النفسي ، قبل الشلل الجسدي لمدة 38 سنة ... 


38 سنة يعيش في دور الضحية ، فهو لا يحبه أحد ، ليس له أحد يساعده ، متي جاء الملاك وحرك الماء ... 


لقد رأي معجزات الرب طوال ال 38 عام ، رأي أن ملاك الرب يحرك الماء ، رأي من يحصل علي المعجزة ، وظل كما هو محصور داخل ألمه ، فليس له أحد كما قال ، لأنه أحب الاستسلام وعدم التقدم، أحب أن يلعب فقط دور الضحية .


كيف تتخلص من الماضي المؤلم ؟ 


• تقبله .. سامح الماضي ، أغفر لنفسك وللآخرين ..

فلم يعد في يديك أن تبدله ، مهما رفضته ، لكن يمكنك ألا تكرره.


• لذلك لا تكرر الماضي، فلا تكرر فعله ولا الحديث عنه .ولا تعيد تذكره والتحدث به مع نفسك أو مع غيرك بتاتا . و لا تقوم بكتابة أحداثه في مذكراتك ، اكتب أحداثك السعيدة فقط، التي عندما تقرأها تصبح  أكثر سعادة ، وشكر و إمتنان . 


الجروح


من العبث الشديد أن يكون لديك جرح في يدك مثلا ، وبدلا من أن تعالجه ، تقوم بالضغط عليه كل حين ، لتتأكد أنه مازال يؤلمك بنفس الشدة ، ولا تهتم بعلاجه .


اهتم بعلاج جروحك ، لكي تطيب ، ولا يكون لها أي اثر سلبي ، يعوق تقدمك . 


أن تحيا معافي نفسيا ، ليس نوع من الخيانة ، ولا الأنانية،  في الواقع ألمك لن يسعد أحد ، بل علي العكس قد يشقي من حولك. 


أتمني للجميع حياة مباركة سعيدة بلا ألم ولا تعب ، حياة مفرحة مملؤة بركة .





أهلاً بك ، نشكرك لمرورك الكريم🌹

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحة الرئيسية

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Translate

جميع الحقوق محفوظة

100 مليون مصري.كوم

2023