-->
100 مليون مصري.كوم 100 مليون مصري.كوم

الليلة المظلمة للنفس ونداء الروح 

 

الليلة المظلمة للنفس ونداء الروح 


إن الليلة المظلمة للروح موضوع مهم جدا يمر به معظم الناس وخصوصا من يسير في طريق الوعي. 


هناك فرق كبير بين أنك تمر بالليلة المظلمة وتصدم بها بدون سابق معرفة ،وأن طبعا تكون قد سمعت عنها.


في هذا المقال سوف تتعرف علي: 

  • دليلك الكامل لليلة المظلمة للروح
  • ما معني الليلة المظلمة للروح
  • ماهي Dark night soul
  • ليلة النفس المظلمة
  • الليلة المظلمة للروح: كيف نتجاوزها بأقل ضرر ممكن
  • علامات الليلة المظلمة للروح
  • الفرق بين الليلة المظلمة للروح والاكتئاب
  • كم تستمر الليلة المظلمة
  • ماذا بعد الليلة المظلمة
  • ماذا بعد الصحوة الروحية
  • أعراض الصحوة الروحية
  • الصحوة الروحية في البعد الخامس 



الليلة المظلمة للنفس ونداء الروح
الليلة المظلمة للنفس ونداء الروح 

كثيرون ممن يقرأون الآن يقولون في ذهنهم : أنت تتحدثين عن ليلة واحدة مظلمة. لقد مررت بمليون ليلة مظلمة . 


أقول لك إلا هذه الليلة ، في هذه الليلة المظلمة سيتم فيها سلخ الهوية. يتم التخلي عن الهوية القديمة وظهور هوية جديدة تختلف تماما عن القديمة. 


البعض يسميها الليلة المظلمة للروح ، ولكن الأصح طبعا الليلة المظلمة للنفس التي يتخللها نداء الروح أو يسبقها نداء الروح. 


اليوم سنتعرف عن تفاصيل هذه الليلة المظلمة: 


  قبلها لن تكن مستيقظا، أو ربما  تكون معتقدا أنك مستيقظا. 


قصة لصديقة مرت بالليلة المظلمة للنفس 


سوف أحكي لك  عن تجربة مرت بها إحدى صديقاتي ،  واختبرت فيها الليلة المظلمة للنفس. 


قبل هذا الليلة المظلمة كانت تعتقد أنها مستيقظة، على كل المستويات. علي المستوي النفسي والجسدي والروحي. 


على المستوى النفسي 


كانت وصلت لمرحلة عالية جدا علي سلم هوكنز للوعي ، وهي علي مقربة من الاستنارة كما كانت تعتقد. 


كانت تشعر بالتناغم والحكمة والسلام وبفرح وبمحبة. 


على المستوى الجسدي 


كانت بالفعل محط إعجاب كل الأنظار. نجمة تمشي على الأرض وكانت بالفعل قد حققت الكثير من النجاحات. 


على المستوى الروحي 


فهي بالفعل تعيش في مكان مختلف تماما عن كل البشر، وكانت تري العجب بكل معاني الكلمة. 


وفجأة و بدون سابق إنذار مرت بالليلة المظلمة للنفس،  والتي قلبت فيها حياتها بالفعل رأسا على عقب. 


السؤال الذي يطرح نفسه 


لماذا مرت بالليلة المظلمة للنفس؟ هي كانت جيدة روحيا وجسديا ونفسيا كما قلت سابقا؟ فما أهمية الليلة المظلمة للروح؟ 


بعد مروررها بالليلة المظلمه بالفعل حدث انسلاخ للهوية واستلمت هوية أخرى مختلفة تماما عن هويتها الأولى. 


وفي الحقيقية هي كانت تحتاج لمقابلة هذه النسخة من نفسها ، وهي كانت تعرف تماما، بينها وبين نفسها ، أنها قبلا لم تمسكت أي شيء بيديها ، وكل هذا كان سعي للوصول لنفسها الحقيقية، 


ولأنها كانت تعتقد أنها مستيقظة ،ولم يكن لديها أية رغبة في التغيير  وكانت تشعر بكمال وهمي. كان لابد أن يحصل التغيير بهذه الطريقة. الإجبارية القهرية، بضربة ألم قوية. 


بالتأكيد لم يكن أول نداء، كان هناك العديد قبلا ، لكن لم يكن بهذا الوضوح،  أو كان يحدث بطريقة بسيطة. بحيث التغيير بعده أيضا كان بصورة بسيطة.


نداء الروح 


يحدث دائما قبل الليلة المظلمة للنفس بضعة أيام ، ويكون شديدا. 


بالنسبة لصديقتنا لقد حدث لها بعض الظواهر الروحية العجيبة جدا ، قبل الليلة المظلمة . 


بدأ بأنها شعرت بثقل شديد في الجسد ، ودخلت في حالة شبه الإسقاط النجمي،  تم فيه تغيير الداتا العقلية لها تماما وهي ترى ، وتسمع ولا تستطيع أن توقف ما يحدث. 


وغيره وغيره من الأحداث الروحية المتتالية. 


بعد ذلك دخلت في حالة سمتها هي "عملية الكشف". فكانت تستطيع أن تعرف شكل أي حد مثلا يكلمها علي التليفون وشكل ملبسه وألوانها. 


عندما كانت تتحدث إلي شخص،  كانت تسمع نا سوف يقوله قبل أن يقوله. 


وظلت هذه الحالة تتطور خلال أسبوع تقريبا ، إلي أن بدأت أحداث الليلة المظلمة للنفس، حيث أكتشفت أن كل ما تعيشه وهمي ، لا شيء حقيقي. 


بدأت تري نوايا كل الناس الذين حوالها. لقد كانت فكرة تعتقد أنها ملاك وإنها محاطة بالملائكة الأرضيين قبلا . 


لقد صدمت صدمة كبيرة. فالعالم هذا ليس عالمك،انه عالم وهمي ، والسعادة التي كنت تشعرين بها سعادة وهمية ، والسلام وهمي، والفرح وهم،ي والمحبة وهمية . 


واكتشفت انها الآن مجبورة ان تنسلخ من هويتها القديمة. 


في تعبيرها عن حالتها قالت إنها كانت في أعلى سلم هوكينز للوعي، وفي هذا الوقت نزلت تجري ، إلي أن وصلت لسلمة الحزن ، وجلست عليها ، وأعطت ظهرها للسلم ولدرجاته العليا. 


و دخلت في سلسلة من الأمراض الجسدية لعدم تقبلها للحقائق هذه كلها علي دفعة واحدة 


حتى وصلت للهذيان وعدم الإدراك. وكانت تحتاج بالفعل لمساعدة خارجية . 


وهنا يجب أن نتوقف. لأن كثيرون بالفعل ، يدمرون عند هذه المرحلة ، ويلجأون للإدمان والإيذاء الجسدي. 


لماذا حدث نداء الروح ؟


لماذا هذا  التدخل الجبري للروح ؟ 


لأن هدفه أنك تعبر لمرحلة جديدة من حياتك. أكيد تختلف تماما عن القديمة ، مثل بالضبط الفرق بين حياة دودة الحرير والفراشة. 


قد تعتقد الدودة أنها سعيدة ، وأنها تعيش في الجنة ، وعندما  تلتف حولها الخيوط ،لدرجة انها تختفي تماما وتدخل الغرفة المظلمة ، وقتها أكيد هي سوف تختبر أقصى درجات الألم النفسي والفقد والتلاشي. 


من كان يصدق أن هذه الدودة ، أنها يوما ما سوف يخرج لها جناح وإنها سطير وتختبر أجمل لحظات الحياة . 


إن الذي حدث في الغرفة المظلمة كان طور ضروري لحياتها. 


كم مرة شعرت بالجناح وهو يبدأ في للبزوخ من ظهرها ، وقاومت الفكرة، واتهمت نفسها بالجنون ؟ 


كم مرة قالت لنفسها إني وحيدة ضعفي ،حتى رجولي لقد فقدتها ، وإنه لم يعد هناك أثر للنور في حياتي وليس من يسمعني وحياتي أشبه بحياة الهابطين إلى الجحيم؟ كم مرة ؟


الليلة المظلمة للنفس 


هي الليلة التي تتفتح فيها عينيك ، على نفسك الحقيقية والتي من المؤكد - كسائر في طريق الوعي -  كنت تريد بشدة أن تقابلها . 


الليلة اللي تحذف فيها كل البرمجة التي بالفعل كنت تريد  تنسلخ منها ، ومهما حاولت لم تكن قادرا ، لأنها كانت تحتاج لطاقة هائلة . 


عموما من المؤكد أنك تعرف ، أن هذا الانسلاخ ليس سهلا،  وأكيد حاولت تعمله كثيرا ، ولم تستطع. ولم يكن ليتم أبدا إلا بهذه الصورة . 


ولأن جسدنا مادي هش، هذه الطاقة تكون قوية جدة بالنسبة له ،  لدرجة أن الذي يختبر هذه الليلة المظلمة للنفس ، يشعر كما لو كان فعلا يموت،  لذلك اسمها الليلة المظلمة للنفس. 


ليلة تعاني فيها مع خروج كل نفس وتشعر أن النفس يحتاج منك قوة خارقة لكي يحدث ،  مهما وصفت هذه الآلام ، من صعب جدا أن يدركها إلا الذي مر بها. 


بيانات آتية لتجددك تماما ، على كل المستويات على مستوى جسدك المادي ،وجسدك الفكري،  وجسدك المشاعري. 


لذلك الألم يكون على كل الأصعدة. من الآخر من يمر بالليلة المظلمة للنفس بالفعل يموت ، لكن موت لشخصيتك القديمة. 


تأخذ هويتك القديمة وتضعها تحت الميكروسكوب ،أي تنقل بها من المستوى اللاواعي لمستوى الوعي. هنا ستدرك كل شيء،  وتقول لهويتك القديمة  شكرا إلي هنا، لأنها كانت هوية مزيفة. وأنت حتاج أن تكون نفسك. 


في هذه المرحلة تعلق بين مرحلتين ، مرحلة أنت القديم، وأنت الجديد،  أكيد هناك أشياء كنت تحبها في أنت القديم. لكن الآن لابد لك أن تتخلى عن كل شيء ، وأن تستلم بطاقة هويتك الجديدة. 


في هذه المرة لن تمسك فكرة أو قناعة أو صفة معينة فيك وتبدأ تغييرها. هذه المرة ستغير كل نفسك ، ولكي لا تفزع من  من كلمة تموت، فحقيقة الموضوع أنك أيضا ستولد . 


تموت  الشخصية القديمة وتولد الهوية الجديدة . 


في هذا اليوم تحدث مواجهة كبيرة داخلك ، تظهر إلي السطح

كل الآلام التي كنت تعتقد أنك نسيتها أو التي تتظاهر إنك نسيتها. كل آلامك من طفولتك إلي اللحظ الحالية.

يحصل تنظيف لكل الداتا.

تواجه ضعفك و مخاوفك وأفكارك وعقائدك. 


لذلك لم تكن لتستطيع فعل ذلك وحدك ، كنت تحتاج بالفعل

لطاقة هائلة،  أكبر منك بكثير. 


تقول صديقتنا أنها تغيرت تماما. وعلي حد قولها :  لا اللي كان.

بيفرحها لسة بيفرحها. ولا اللي كان بيحزنها بيحزنها. ولا نظرتها لأي شيء ظلت مثل السابق ، في يوم وليلة أصبحت تحب الحيوانات ، هي كانت قبلا رحومة بهم ، لكن كان عندها فوبيا شديدة  من الحيوانات. لقد تلاشت تماما فوبيا الحيوانات بشكل عجيب. 


البعض للأسف لا يستطيعون تحمل هذه الليلة المظلمة للروح ، ويلجؤوا للهروب وخصوصا ان عالمهم كله تلاشى تماما وتبدد .فيبدأون بالهروب لعالم آخر ، فيلجأ البعض لأي إدمان للهروب ،  مثل إدمان مثلا المخدرات أو السوشيال ميديا أو الرقص أو الخروج المستمر أو النوم المستمر وهكذا. تخدير لنفسه لكي ينسى وعيش دور الضحية المتألمة. 


لذلك غالبا هؤلاء تطول لديهم الليلة المظلمة للروح ويمكثون في هذه المرحلة السنين كثيرة . ولا يستجيبون لنداء الروح. ويرفضون الحياة والتجاوب معها. وربما أيضا يفضلوا الموت وعدم الاستمرار في الحياة. والحقيقة أن الليلة هذه عطية كبيرة جدا وليلة لشفاء النفس. وبالفعل لم تكن لتستطيع أن تقوم بها وحدك. 


لقد كنت تحتاجها جدا لكي تصل للوعي ، وعي الذات الذي سوف يكون بوابتك للوعي الكوني. 


كم قرار في حياتك السابقة انت مرتاح له تماما ويمثل هويتك الحقيقية ،  إسأل نفسك ، واكتشف انك كنت في قالب وفي معادلات وبرمجيات أسرية واجتماعية كثيرة ،  واحدة تسلمك للأخري،  وأنت كنت تعتقد  أنك تتحكم في الأمر ، والحقيقة أن

الأمر خرج عن السيطرة والنتائج حتمية وأنك تسير وفق النظام الجمعي بطريقة لا إرادية. طريقة وهمتك لسنوات أنك مالك نفسك وصاحب السلطان والسيطرة عليها. 


إذا ما حل هذه الليلة المظلمة؟ 


الجواب أن هذه الليلة المظلمة للنفس،  هي الحل لكل مشاكلك. 


كلم نفسك عندما تسمع نداء الروح : قل الآن أنا أسمع نداء الروح وأشعر بأمر غريب قادم في طريقي. 


أي أفهم الحالة تماما وعندما تبدأ الليلة المظلمة تسلح تماما نفسيا وتقبل المرحلة. 


فالدودة تتحول الآن لفراشة تحلق في السماء، الأمر بالفعل يستحق العناء . 


وعندما تخرج من الشرنقة ، وتعدي المرحلة القديمة .

، ستقابل نفسك الجديدة . 


تنتهي مرحلة التنظيف ، لكن البشرى الرائعة،  إن الكل سيعود ، ولكن على نظافة وبشكل مختلف. 


الآن لقد عبرت تستطيع أن تقابل نفسك الجديدة في بعدك الخامس . 


لأن بهويتك القديمة أنت كنت تعيش في البعد الثالث المادي وتحاول أن تكون روحاني ، الآن أنت بالفعل في نفس المكان، لكن على بعد آخر وموجة أخرى، أنت روحاني تعيش علي الأرض ولكن فيالبعد الخامس.



أهلاً بك ، نشكرك لمرورك الكريم🌹

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحة الرئيسية

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Translate

جميع الحقوق محفوظة

100 مليون مصري.كوم

2023