إشراقة أمل إشراقة أمل
جاري التحميل ...

أهلاً بك ، نشكرك لمرورك الكريم🌹

3 طرق عملية من علم النفس للتخلص من الطاقة السلبية


3 طرق عملية من علم النفس للتخلص من الطاقة السلبية

practical ways of psychology to get rid of negative energy

100millionmasry.com

تتدفق الأفكار في عقولنا علي الدوام دون توقف،
بعض هذه الأفكار إيجابية، والكثير منها سلبية..

ومن المعروف أنّ الأفكار تصبح أشياء، أي أنها تتجسد، فحسب نوعية أفكارك، تتشكل حياتك..

فإذا كنت تفكر بإيجابية، إعلم أن حياتك ستكون موفقة وستمتلىء بالخير والوفرة والسلام والطمأنينة..

ولكن ماذا إن كانت أفكاري سلبية، مملوءة بالحزن والتعاسة، والحقد والنقد والألم...؟!
أنت بذلك تجلب لحياتك المزيد من الحزن والكآبة والمواقف الصعبة والحياة التعسة.
ويكفي أن تعرف أن حياتك الحالية بجميع تفاصيلها أنت من صنعتها، بأفكارك السابقة...

إذن نحن الآن أمام السؤال الأهم:
كيف أتجنب التفكير السلبي؟
إليك 3 طرق عملية يمكنك أن تبدأ بالتمرين علي استعمالها:


1- الطريقة الأولي : الدعاء

إذا هاجمتك الأفكار السلبية، قم بتحويلها إلى صلاة ودعاء..
فبدلاً من الاستغراق فيها... قم بالدعاء لأجلها...
ينطبق هذا الكلام أيضاً علي الأفكار التي تخص بعض الأشخاص..
فإذا لم تستطع إيقاف أفكار الحزن أو الكراهية تجاه شخص سبب لك ألما مثلاً، قم بالدعاء له..
كأن تطلب من الله أن يسهل أموره،
أن يطرح في قلبك المحبة تجاهه،
أن يهبه الله نظرة سليمة تجاهك،
أن يملأ الله قلبك بالمحبة نحوه..
.

ففي النهاية نحن لا نكره الأشخاص، بل نرفض بعض التصرفات الصادرة منهم...

بالتأكيد سيتغير قلبك، نحو هذا الشخص تباعاً، والخير الذي تمنيته له، سيجلب لك المزيد من الخير، ستجد نفسك في سلام داخلي وتناغم،
والأكثر من ذلك، سيتغير هذا الشخص نحوك، دون تعب ومعاناة منك، بطريقة تجعلك تندهش...

إذن الطريقة الأولى هي تحويل الأفكار السلبية إلى دعاء وصلاة...
هذا ملهم جداً!!

ملحوظة مهمة جداً :

عليك الدعاء بالإيجاب وليس بالنفي..
فلا تستخدم الصفات السلبية نهائيا ََ، لأنك بذلك تجذب منها المزيد..

فمثلاً :
. لا تقل : ربنا يأخذه من حياتي... أنت بذلك تجلب المزيد من الأخذ.

. لا تقل : أتمني أن لايؤذيني... أنت بذلك تجلب المزيد من الازاء.
. لا تقل : أتمنى أن.. لا يضربني، لا يشتمني، لا يكلمني بوجه مظلم.... أنت بذلك جذبت المزيد من الضرب، والسباب والوجه المظلم...

تخيل الشخص مبتسم.... قل
اتمني أن يبتسم دائماً، أن يمتلىء قلبه بالسلام والمحبة، أن يمتلأ لسانه بالبركة والمودة، أن يحب أسرته... وهكذا

فبذلك أنت جذبت لنفسك وله، المزيد من البركة والوفرة والسلام والمحبة والخير...

عقلنا يشبه المغناطيس الضخم، الذي يقوم بجذب الأقدار حسب الأفكار التي تبث به،
وهو لا يميز النفي...

وللتأكد من ذلك...

سأطلب منك..
أن لا تتخيل حصاناََ لونه أخضر.

والآن ماذا حدث؟
تخيلت حصاناََ لونه أخضر..
كيف؟ وأنا قلت لا، وكيف؟ تتخيل حصاناََ لونه أخضر بينما لا يوجد حصاناََ بهذا اللون.

الحقيقة ان عقلنا، لا يميز النفي، لقد تخيل ما قلت له ألا يتخيله... دون إجهاد منه..

قس علي ذلك كل كلمة تخرج من فمك، أنت الآن بصدد صنع المعجزات، بأسهل الطرق.

٢- الطريقة الثانية : التجريد

هذه الطريقة طريقة تستخدم في العلاج النفسي، للاستشفاء من مشاعر الألم المتكونة تجاه شخص ما سبب لي الألم والحزن.

كل ما عليك فعله هو أن تقوم بتجريده من كل شئ،

ابدأ معي بتخيل هذا الشخص.
قم بتجريده من مهنته، هو الآن بلا عمل.
قم بتجريده من منزله، هو الآن بلا مأوي،.
قم بتجريده من أهله، من زوجته ومن أبنائه، هو الان بلا عائلة.
قم بتجريده من اسمه، هو الآن فاقد الذاكرة تماماً.
والآن قم بتجريده من ملابسه أيضاً..

والآن، أيزال هذا الشخص يسبب لك الضيق والألم، أم حالته الآن يرثي لها، وتستدعي العطف والشفقة، والصلاة والدعاء.

إذن هذه حقيقة الإنسان، لا يمتلك أي شئ، ولا يجب إلا أن تشفق عليه وان تصلي لأجله...

٣- الطريقة الثالثة : التجنب

وهذه الطريقة تعتمد علي تخيلك أنك تسير في طريق طويل..
وبينما أنت سائر، وجدت في طريقك حجر ضخم،
ماذا ستفعل؟
هل ستستمر في السير نحوه، فتصدم به، أم أنك ستتجنبه، وتتجاهله، وتستمر في السير..
علي نفس النهج،
أفعل ذلك مع أفكارك..
كلما وجدت فكرة سيئة في طريقك، تخيلها ذلك الحجر الضخم.
تجنبه، وتجاهله، واستمر في الطريق..

ساعدني يا رب كي أنشر رسالتك.. رسالة المحبة والسلام والخير. لا أريد تعظيم نفسي بل تمجيدك. لتكن الإلهام خلف أقوالي وكتاباتي كي تنقل اهتزازاتُ صوتي وكلماتي إلهامَك وكي تنساب قوتك من إرادتي وتصميمي.. ولتكن رغبتي العظمى الحظوة برضاك وعمل إرادتك.
          برمهنسا يوغانندا


         ❤️ دمتم في سعادة ❤️

إقرأ المزيد
الوعي | مستوى الوعي خطوة جديدة من التطور في انتظارك

قوانين العقل الباطن || قانون الظن الكوني ( قانون التوقع)

ماذا أفعل عندما لا تأتي الإجابات التي انتظرها تجاهي في الحياة (فقد السيطرة)

التعليقات

';

جميع الحقوق محفوظة

إشراقة أمل