إشراقة أمل إشراقة أمل
جاري التحميل ...

أهلاً بك ، نشكرك لمرورك الكريم🌹

الصحوة الروحية | تجاوز الماتركس و الإنتقال للبعد الخامس Spiritual awakening


الصحوة الروحية | تجاوز الماتركس و الإنتقال للبعد الخامس
Spiritual awakening


الصحوة الروحية | تجاوز الماتركس و الإنتقال للبعد الخامس  Spiritual awakening

هذا المقال يحتاج منك أن تقرأه بعناية.. فقد أستجمعت فيه الكثير من العصف الذهني تجاه بعض الأفكار..
احضر فنجان القهوة ثم استكمل المقال!!

هل تتصور أنه تم أسرنا في البعد الثالث؟! 
وأننا نخضع لمصفوفة ومعادلات شديدة الدقة من الصعب جداً تجاوزها أو انتهاكها؟!
 (الماتركس)؟!
بحيث أصبح سؤال : هل أنا مخّير أم مصّير؟! هو أحد أكبر الأسئلة الوجودية التي تشغل عقل الباحثين عن الكمال والفلسفة والوعي؟
يليه مباشرة أو قد يسبقه سؤال وجودي آخر شديد الضراوة أيضاً وهو معضلة الخير والشر وكيف ل ( الله) أن يسمح بكل تلك الانتهاكات والشرور وتسلط الشر؟
ولماذا أعاقب إن كنت مصّير؟!
لتخرج المعضلة الثالثة المسماة بالعبثية والفوضوية أو بأختصار ( نظرية الفوضي) أو ما يعرف بتأثير الفراشة ... وقد تحدثنا عنها من قبل...
فالنظرية ترمي إلى كونك وليد مجموعة من الخيارات العبثية.. التي وصلت بك إلى الآن..

 ففي يوم ما.. كان نجاحاً عشوائياً.. لواحد من ملايين الحيوانات المنوية مسئولاََ عن البدء في سلسلة من الأحداث وصلت بك إلى الآن...

مجموعة أفعال تؤدي لمجموعة نتائج في مُجملها خارج سيطرتنا ولكن خضوعنا لها يُعتبر إرغام وإلزام وهو مايطلق عليه ( العبودية السببية)..

لنصل إلى أفضل الإجابات...وهي...

الماتركس يا عزيزي
الماتركس

نحن في سجن كوني يقوده العالم السفلي..
تم أستعبادنا ذهنياً
أصبحنا عبيد الاستهلاك، و الحاجة، و النمطية، والروتين، والمادة..
أُسرنا تماماً وتم تغيب الوعي..
فأنتهي لدينا معني الحياة والهدف من الوجود،
وأصبح جل ما يشغلنا هو تحقيق الحد الأدنى من المعيشة..

إنه السجن..
نعيش في دوامة، ودائرة مغلقة من النوم والاستيقاظ علي وتيرة واحدة، هدفها استهلاك كل مانمتلك من طاقة لنصل لاسمي هدف لدينا وهو تحقيق المادة، والتي فعلياً لا تمثل أي شيء ولا قيمة حقيقية لدينا..

بحيث نقنع أنفسنا..
تحت مسميات عدة
لنحصل علي إتزان داخلي وهمي..
هذه المسميات هي :
الحياة الكريمة لأولادنا
الجهاد
الكفاح
العمل
السعي
فتحصل علي مزيد من الإستقرار النفسي الوهمي..
واضعين mask مزيف فوق وجوهنا، هدفه استمرارية الوجود..
واهمين أنفسنا بالكمال..
وأننا نخضع للنواميس والكوامل الكونية...

والحقيقة... هههههه... آسفة - في استخدام الكلمة- فكلمة حقيقة ذاتها ليست حقيقية بل هي أكثر كلمة نسبية إلى أبعد الحدود...
أقصد هنا
أننا في لعبة المحاكاة هذه نخضع لماتركس عالي الدقة تم تشويش مجاله واستبعاده وعزله وأسره تماماََ. - تم ذلك علي الأغلب بإمالة محور الأرض - .. ليكون خاضعاََ تماماََ للمادة بشكل إستفزازي مطلق.. عمياني بحت.. مريض، مقتول، ملوث، متدني، ساقط تماماً...
وبرغم علمنا وإيمان معظمنا  
       بالسقوط 
وخصوصاً أن معظمنا ننتمي للديانات الإبراهيمية..
دخلنا في تضليل تام.. 

فأصبحنا نستمتع بالسقوط في البعد الثالث...
وقمنا لنقسم أنفسنا إلى طبقات ومسميات ووضعنا ألقاباََ..

أيها البشر

لقد سقط آدمنا وهوي بنا إلى البعد الثالث.. ونحن مسجونون...
فليس إلا نسجاََ مضحكاََ من الخيال المقزز..
أن يكون ذلك المسجون يُدعي ملكاً وهذا رئيساً.. وذلك ثري... وهكذا...

عزيزي
يا من أعتقدت أنك بأمتلاكك قصراً ولقباََ، أنك وصلت إلى الغاية المنشودة...
بالله عليك... لم تحصل إلا علي لقب لأحد  المسجونين...و... زنزانة....


ههههههههههههههههه

مأسور أسر ( قطعة مستقيمة —) في صفحة رسم بياني... تتباهي لأنها رغم وجودها في البعد الأول ... أنه تم رسمها باللون الأحمر ، في حين أن القطع الباقيات رسمن بالأزرق—— - —.. 
وتنظر إليك قائلة :كم أنت رائع !! يا إلهي.. إذ ميزتني عن الباقيات...
موجهة إليك سجدات العبادة وترنيمات التقديس.. أيها المبجل، صاحب السلطان، مانحها الوجود والماهية والإستقامة واللون الأحمر وصفحة الرسم البياني !! حاميها من التقاطعات و المحي والفناء..!!!

الخروج من البعد الثالث...

يكفي إلى هنا كلام
أعلم أن هذا الموضوع ستحتاج لتقرأه أكثر من مرة...
ففي الحقيقة هو أحد موضوعات أسرار ليست للجميع، 
وأحتاجت مني عقد من الزمن  وشفرة من البعد الخامس، وهدية في عيد ميلاد صديق.. لتتجلي...!!!

البعد الخامس...

حلم التصالح والانتقال إلى ممكلة النور...
أن تجد نفسك وأن تنشأ ملكوت الله داخلك.
عليك تجاوز الماتركس.. 
أن تفكر خارج الصندوق...
أستيقظ...
أنت كائن روحاني نوراني من البعد الخامس..
تحرر من المصفوفة ومن المعادلات..
أدخل إلى أعمق جزء من روحك... وهناك ستجد كنزك المخفي تحت تل كبير من المادية..

عزيزي مملكتنا ليست من هذا العالم.. إنها هناك... أنا أشير إلى قلبي ❤️...

الانتقال للبعد الخامس قد يكون بالموت أو بالإماتة!!

التعليقات

';

جميع الحقوق محفوظة

إشراقة أمل